هذا مصير متهم باغتصاب قريبته المعاقة ذهنيا بفاس

محكمة / قاضي / قضاء

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، ثلاثينيا اغتصب قريبته التي تعاني من إعاقة ذهنية، بثمانية سنوات سجنا نافذا.

وأصدرت هيئة الحكم باستئنافية فاس حكمها بداية الأسبوع الجاري، بعد المداوالة، وبعد الاستماع للمتهم، حيث حكمت على المتهم بالسجن ثمانية سنوات نافذة، وذلك لأجل جناية "هتك عرض شخص معاق ذهنيا من طرف أحد المحارم الناتج عن الافتضاض" وجنحة "الايذاء العمدي" بعد إعادة تكييف متابعته من جديد من طرف هيئة الحكم مع تحميله الصائر والإجبار في الحد الأدنى.

وكانت النيابة العامة قررت متابعة المتهم رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن راس الماء بفاس، من أجل ارتكابه جناية "هتك عرض شخص معاق ذهنيا من طرف أحد المحارم الناتج عنه افتضاض البكارة و محاولة القتل".

وتعود تفاصيل القضية، حينما تقدم ولي أمر المعاقة بشكاية إلى النيابة العامة بفاس يطالب فيها بفتح تحقيق حول تعرض قريبته لاعتداء جنسي متكرر من طرف قريبها الذي كان يستغل غياب باقي أفراد الأسرة للاختلاء بها وممارسة الجنس عليها، قبل أن يفتض بكارتها.
شارك هذا المقال: