البت في السراح مقابل كفالة للمتابعين في قضية إهانة أطفال بمراكش

الممثل الفرنسي-الجزائري إبراهيم بوهلال والمؤثر الفرنسي-المغربي، المعروف باسم زباربوكينغ

الممثل الفرنسي-الجزائري إبراهيم بوهلال والمؤثر الفرنسي-المغربي، المعروف باسم زباربوكينغ، المتهمين بـ"القذف ونشر صور قاصرين دون موافقة آبائهم".

من المنتظر أن تبت المحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم الأربعاء، في طلب الممثل الفرنسي-الجزائري إبراهيم بوهلال والمؤثر الفرنسي-المغربي، المعروف باسم زباربوكينغ بالحصول على السراح بكفالة على خلفية متابعتهما في ملف بـ"القذف ونشر صور قاصرين دون موافقة آبائهم".

وتقدم المعنيان بطلب السراح مقابل كفالة في الملف الذي سيدخل مرحلته الاستئنافية في الأسبوعين المقبلين.

ونقلت جريدة «Le Parisien» الفرنسية، في مقال بعنوان «اعتقلا في المغرب بسبب بدعابة» أن محامي براهيم بوهلال، شارل موريل قال خلال حلوله ضيفا على برنامج «Touche pas à mon poste»، إن «ما يفهم من الفيديو للوهلة الأولى يتعارض ما يتسم به بوهلال، هناك فرق بين دعابة سيئة وتهديد السلامة الجسدية للناس».

وأضاف المحامي، «لكل أولئك الذين يحكمون، والذين يدينون، أن يقوموا بفحص لضميرهم أو العودة بالذاكرة إلى الوراء، وتذكر ما فعلوه وهم في عمر 24 أو 25 عاما، بين الأصدقاء وكل تلك الطرائف المجنونة. الشيء الوحيد الفارق هو أنه تم تصوير وبث فيديو. لكن النية الكوميدية موجودة وحاضرة، لكنها كانت سيئة».

وكانت المحكمة الابتدائية بمراكش قد قضت في، الـ21 أبريل 2021، بإدانة إبراهيم بوهليل، الممثل الهزلي الفرنسي ذي الأصول الجزائرية، بـ8 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، على إثر بثه لفيديو يتضمن أطفالا تم التغرير بهم والإساءة إليهم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي. كما أدانت الهيئة نفسها أيضا الشخص الذي ظهر بمعية الممثل الفرنسي والمعروف في منصات التواصل الاجتماعي بزبار بوكينغ بسنة حبسا نافذا مع أدائه غرامة قدرها 500 درهم.

ووجهت النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش للمعنيين تهما تتعلق بنشر صور قاصرين بدون موافقة أولياء أمورهم والتغرير بقاصر وتصوير فيديو يظهر فيه شخص بدون موافقته.

وأثار الفيديو الذي تم على مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع سخطا وستنكارا عارما عجل بتدخل السلطات المختصة لفتح بحث قضائي في الواقعة.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.