طبيب العائلة الملكية البريطانية يكشف عن سبب وفاة الأمير فيليب

الأمير فيليب

أفادت تقارير صحفية إنجليزية بأنه تم رسميا تسجيل سبب وفاة دوق إدنبرة، الأمير البريطاني فيليب، على أنه "الشيخوخة".

وتوفي الأمير فيليب عن عمر يناهز الـ100 عام في 9 أبريل الماضي، بعد خروجه من المستشفى جراء إجراء عملية جراحية في القلب، لكن قصر باكنغهام لم يؤكد سبب الوفاة آنذاك.

ومع ذلك، أعلن هو توماس، رئيس الأسرة الطبية الملكية، أن سبب الوفاة هو "الشيخوخة"، كما مثبت في الشهادة الرسمية، وفقا لما ذكرته صحيفة "التلغراف"، إذ يوضح هذا الوصف أنه لم يكن هناك مرض أو إصابة أخرى يمكن التعرف عليها ساهمت في وفاته، بما في ذلك حالة القلب التي تطلبت عملية جراحية قبل أسابيع قليلة من وفاته.

ويتم قبول وصف «الشيخوخة» إذا كان المريض أكبر من 80 عاماً، وإذا كان الطبيب قد اعتنى بالمريض شخصياً لفترة طويلة، مع ملاحظة التدهور التدريجي بصحته.

هذا، وتم تسجيل وفاة الأمير فيليب من قبل سكرتيره الخاص، أرشي ميلر باكويل، في 13 أبريل الماضي، بعد أربعة أيام من وفاته.
شارك هذا المقال: