تحركات شباط بفاس تعجل بحل الفروع التنظيمية لحزب الاستقلال

حميد شباط ونزار بركة

حميد شباط (الأمين العام السابق لحزب الاستقلال) ونزار بركة الأمين العام الحالي

أياما بعد إعلان الأمين العام السابق لحزب الاستقلال حميد شباط الترشح بفاس في الاستحقاقات المقبلة، قررت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال حل جميع فروع وتنظيمات الحزب بعمالة فاس.

بلاغ للجنة التنفيذية لحزب «الميزان» صدر عقب اجتماع، أمس الجمعة، ذكر أن هذه الأخيرة، قررت حل جميع فروع وتنظيمات الحزب بعمالة فاس واعتماد إجراءات تنظيمية مؤقتة تشرف عليها اللجنة التنفيذية، لتدبير شؤون الحزب محليا بما فيها الإشراف على كل المحطات المتعلقة بالانتخابات الجماعية والجهوية، والغرف المهنية، إلى غاية إعادة هيكلة التنظيمات المحلية والإقليمية وفق الضوابط القانونية والالتزام بمبادئ الحزب وأهدافه ومقرراته.

وزاد البلاغ أن اللجنة «استمعت لتقرير مفصل عن الوضعية التنظيمية لفروع الحزب بفاس، واطلعت على الإفادات والمعلومات المتوفرة حول ما آلت إليه شؤون الحزب مؤخرا بهذه المدينة من تقهقر على مستوى التنظيمات المحلية، وتوتر وصراع دائمين بين الأجهزة  والقواعد».

وأوضحت اللجنة التنفيذية أن قرارها جاء «بعد استنفاذ العديد من المحاولات التي قامت بها قيادة الحزب منذ المؤتمر السابع عشر من أجل المصالحة ورأب الصدع، والتي لم تنجح بفعل تعنت الأطراف المعنية،  وبعد العرض التنظيمي الذي تقدم به المنسق الجهوي للحزب بجهة فاس- مكناس ودراسة تداعياته التنظيمية والانتخابية، وتطبيقا لمقتضيات النظام الأساسي للحزب ولا سيما في مواده  55 و61 و30، ومقتضيات المواد 42 و60 من النظام الداخلي».

وكان زعيم حزب الاستقلال سابقا، والكاتب العام السابق للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، حميد شباط، قد أعلن في حوار مع لـLe360 عن نيته الترشح في الانتخابات المقبلة من أجل «الظفر بعمودية مدينة فاس»، مؤكد رغبته «في استرجاع عمودية مدينة فاس» التي يسيرها حزب العدالة والتنمية حاليا في شخص القيادي في حزب إدريس الأزمي
شارك هذا المقال: