شباط يكشف لـLe360 حقيقة اِلتحاقه بحزب الحركة الشعبية

حميد شباط

أوضح حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، في تصريح هاتفي لـLe360، مساء الأحد 27 يونيو 2021، حقيقة الأنباء التي ربطت اسمه بحزب الحركة الشعبية خلال الساعات الماضية.

وقال عمدة فاس السابق إن "خبر التحاقه بحزب السنبلة لا أساس له من الصحة"، وإن "الأمر مجرد إشاعة".

وأضاف شباط أنه "استقلالي وسيبقى استقلالي رغم ما يقع داخل بيت حزب الميزان بفاس"، في إشارة منه إلى قرار اللجنة التنفيذية القاضي بحل فروع وتنظيمات الحزب بالعاصمة العلمية للمملكة.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن "التطورات الأخيرة وما رافقها من قرار حل الفروع والتنظيمات بفاس فتحت نقاشا داخل قواعد الحزب، إلا أنها لن تدفع به مغادرة بيته الأصلي".

وكانت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال قد قررت حل جميع فروع وتنظيمات الحزب بعمالة فاس، بعد إعلان الأمين العام السابق والكاتب العام السابق للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، حميد شباط، عن نيته خوض غمار الانتخابات المقبلة.

بلاغ للجنة التنفيذية لحزب "الميزان"، ذكر أن هذه الأخيرة، قررت حل جميع فروع وتنظيمات الحزب بعمالة فاس واعتماد إجراءات تنظيمية مؤقتة تشرف عليها اللجنة التنفيذية، لتدبير شؤون الحزب محليا، بما فيها الإشراف على كل المحطات المتعلقة بالانتخابات الجماعية والجهوية، والغرف المهنية، إلى غاية إعادة هيكلة التنظيمات المحلية والإقليمية وفق الضوابط القانونية والالتزام بمبادئ الحزب وأهدافه ومقرراته.

كما قررت اللجنة التنفيذية للحزب تكليف حميد فتاح بمهمة التنسيق بالنيابة بعمالة فاس لمتابعة القرارات والقضايا التنظيمية والتدبيرية والانتخابية للحزب، وذلك بعد قرار اللجنة حل الفروع التنظيمية بمدينة فاس.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.