إقالة المدير العام لشركة "رونو" من منصبه

تياري بولوريه

أعلن مجلس إدارة مجموعة "رونو" الفرنسية لصناعة السيارات، أمس الجمعة، عن إقالة المدير العام للشركة، تياري بولوريه، من منصبه وتعيين المديرة المالية، كلوتيلد ديلبو، في مكانه بعد اجتماع استثنائي.

وبهذا الخصوص ذكرت "رونو" في بيان لها "أن مجلس الإدارة قرر إنهاء مهام المدير العام تياري بولوريه بشكل فوري، ولضمان الانتقال السلس قرر مجلس الإدارة تعيين السيدة كلوتيلد ديلبو مديرة عامة للمجموعة بالنيابة لفترة انتقالية".

وفي سياق متصل قالت وكالة الأنباء الفرنسية "أ.ف.ب" نقلا عن مصدر مقرب من الشركة، أن بولوريه كان حاضرا وتحدث خلال الاجتماع، وأنه واجه انتقادات بسبب مشاكل في الإدارة والأداء.

وأضاف المصدر ذاته أنه "خلال التصويت، لم يصوت أي عضو في مجلس الإدارة ضد إقالته، وامتنع عدد قليل جدا عن التصويت.. عادة يقدم المسؤول في هذه الحالة استقالته، لكنه هو سعى إلى إقالته".

هذا وكان الاجتماع الاستثنائي لمجلس الإدارة، الذي لم يعلن عن انعقاده إلا قبل يوم الخميس المنصرم، يهدف إلى بت مصير بولوريه الذي كان غصن قد اختاره ليكون خلفا محتملا له على رأس المجموعة.

تجدر الإشارة إلى أن بولوريه (55 عاما) كان يعمل في شركة «موريسيا» الفرنسية لقطع السيارات، ثم انضم إلى «رونو» في 2012، حيث تسلق سلم القيادة ليتم تعيينه مديرا عاما بالوكالة للمجموعة بعد توقيف غصن.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.